تبسة | سكان العڨلة الجديدة.. تحت رحمة التهميش والسياسة الخاطئة

تتواصل معاناة سكان العقلة الجديدة التابعة لبلدية صفصاف الوسرى الواقعة جنوب ولاية تبسة، بسبب سياسة التهميش المفروضة عليهم من قبل المسؤولين المحليين، حيث أضحت من اكثر
المناطق تضررا لغياب المشاريع التنموية التي تخرجها من عزلتها.

ليؤكد السكان انهم محرومين من أبسط متطلبات العيش الكريم، وفي مقدمتها مياه الشرب، التي مازال سكانها يقطعون مسافات طويلة لجلبها وسد رمقهم وحتى البئر الذي يتواجد بالقرب منهم معطل منذ اكثر من عشر سنوات ،فرغم عديد الشكاوي ووعود الوالي لهم الا ان أوضاعهم زادت تأزما.
معاناة سكان العقلة الجديدة لم تتوقف عند مياه الشرب فحسب، بل تعدت إلى النقل، الذي أثقل كاهل السكان بفعل الوضعية المتردية للطريق الوحيد التابع لصفصاف الوسرى، والذي هو عبارة عن طريق ترابي يصعب سلكه سيما عند تساقط الأمطار وخلال فصل الشتاء، حيث بات لا يليق للسير، خصوصا بالنسبة للمركبات.ولقد اصبحت مياه الصرف الصحي هاجسا يؤرق حياتهم ويمغص عيشهم اذ ان العديد منهم هجروا اراضيهم بسبب التلوث الناتج عنها الامر الذي يستدعي تدخل السلطات المحلية على جناح السرعة لانهاء معاناة سكان العقلة الجديدة .

شاهد أيضاً

هذه هي الإجراءات التي فرضتها ولاية تبسة منذ تجاوزها عتبة 600 حالة مؤكدة بفيروس كورونا !!

أعلنت ولاية تبسة عن عدة قرارات صادق عليها والي الولاية لأجل مجابهة انتشار وباء كوفيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *