تبسة| فيض عمر المنطقة المهمشة منذ فجر الاستقلال!!

يعاني سكان منطقة فيض عمر التابعة لبلدية الحويجبات من التهميش والاقصاء من كافة المشاريع التنموية المخصصة للمزارع منذ استقلال الجزائر.

ليؤكد سكان المنطقة انهم سكنوا هذه الاراضي قبل الاستعمار الفرنسي ورغم معاناتهم من الاستدمار والفقر والحرمان  لم يتخلوا عن اراضيهم وبقيوا متمسكين بها والتي هجروها رغم عنهم سنة 2010 بسبب انعدام الماء والكهرباء والطرق المهترئة .

صرح سكان منطقة فيض عمر انهم قدموا عديد الشكاوي ولكن السلطات لم تستجب لطلباتهم المتمثلة في ربطهم بالشبكة الكهربائية وتعبيد الطرق وتزويدهم بالمياه الصالحة للشرب ، والعمل على إيجاد حلول  لهم  في أقرب الآجال، كون وضعيتهم الإدارية العالقة منذ عدة سنوات، حتى يتاح لهم العودة لمزاولة نشاطاتهم   في أراضيهم الفلاحية التي  مازالت تراوح مكانها وحبيسة عراقيل إدارية مستبدة.

منطقة فيض عمر هي بحاجة  لمشاريع تنموية من أجل إعادة الحياة لها ،هذه المنطقة التي عانت كثيرا من ويلات الإستعمار، وإن كان هجران سكان «فيض عمر » لمنطقتهم حلا قصريا فرض عليهم، فإن العودة إليها وتسوية هذه الوضعية بات مطلبا أكثر من ضروري، حيث طالبوا  بطريق معبّد وبئر لتزودهم بالمياه الصالحة للشرب ووصلهم بالشبكة الكهربائية والشبكة الاتصالية. الامر الذي يستدعي  على السلطات المحلية التدخل لانهاء معاناتهم التي تجاوزت النصف قرن .

شاهد أيضاً

تبسة|عائلات تعيش خطر إهتراء سكناتهم الاجتماعية بالمزارة

ما تزال العشرات من العائلات القاطنة بمنطقة المزارة التابعة إقليميا لبلدية صفصاف الوسرى جنوب ولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *