تبسة |ثقافة| إختتام فعاليات شهر التراث الإفتراضي

بعنوان ” التراث الثقافي في ظل الرقمنة “

اختتمت أول أمس دار الثقافة لولاية تبسة، فعاليات شهر التراث الثقافي الإفتراضي الذي امتد من 18 أفريل إلى غاية 18 ماي 2020 ، حيث كان موضوع هذه السنة ” التراث الثقافي في ظل الرقمنة” ، والذي تزامن مع اليوم العالمي للمتاحف المصادف لـ18 ماي من كل سنة.
وجاءت فعاليات الشهر التراث الإفتراضي هذه السنة في ظل تفشي فيروس كوفيد-19 تحت شعار ” إلزم بيتك، التراث ضيفك “، أين قام القطاع الثقافي من خلال ترويج عدة أنشطة ثقافية وتاريخية تخص الإرث الثقافي بالولاية عبر منصات إلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي طيلة مدار شهر كامل والموجهة خصيصا إلى المواطن التبسي حتى يتسنى له معرفة ما تتوفر عليه الولاية من كم هائل من التراث الثقافي بصنفيه المادي و اللامادي.
وفي السياق ذاته تم تقديم عدة مداخلات ومحاضرات افتراضية متنوعة لأساتذة ودكاترة مختصين تُعنى بتراث ولاية تبسة وتخلل هذا النشاط التراثي أيضا عرض أشرطة وفيديوهات لعدة مناطق أثرية عبر إقليم الولاية كما تم تنظيم مسابقات لمختلف الأطوار العمرية و الفئات الثقافية.
هذا وقد أجمع العارفون بقطاع الثقافة بالولاية ، على أن رقمنة التراث الثقافي أصبحت ضرورة يجب تطبيقها فعليا على أرض الواقع والاستفادة من التطور العلمي مواكبة التطورات العلمية والمعرفة التكنولوجية العالمية بالإضافة إلى التحديات والرهانات التي تواجه عملية الرقمنة في الموروث الثقافي المحلي والوطني.
تبسة توداي: مصباحي هارون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *